موقـــــــع الصحبه
أهلا و سهلا في منتدى الصحبه


الصحبه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» افكار جميلة لتقديم الايس كريم بالصور
الإثنين أغسطس 13, 2012 6:32 am من طرف sandybel

» البقلاوة بالفستق
الإثنين أغسطس 13, 2012 6:28 am من طرف sandybel

» أكواب كيك الشوكولاته والليمون
الأحد أغسطس 12, 2012 7:10 am من طرف sandybel

»  الدعوة إلى الله تعالى عبر الانترنت
السبت يوليو 28, 2012 6:02 am من طرف sandybel

» وسائط عيد ميلاد
الإثنين يوليو 23, 2012 8:38 pm من طرف sandybel

» ....¤¤..رمضان مبارك...¤...
السبت يوليو 21, 2012 6:06 am من طرف sandybel

» قصيدة جميلة للشيخ محمد حسان
الجمعة يوليو 20, 2012 4:03 am من طرف sandybel

» قصة شعار قناة الجزيرة !!
الأربعاء يوليو 18, 2012 7:33 am من طرف sandybel

» أخطر 10 مخلوقات في العالم
الأربعاء يوليو 18, 2012 7:28 am من طرف sandybel

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الأحد أغسطس 01, 2010 11:39 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
maestro
 
فرااشة الحب
 
aysha
 
صفاء القمر
 
ALKAA73
 
sandybel
 
jast mee
 
تومس
 
...حنين الماضي...
 
المخلص
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
maestro
 
ALKAA73
 
فرااشة الحب
 
aysha
 
تومس
 
صفاء القمر
 
المخلص
 
sandybel
 
...حنين الماضي...
 
jast mee
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 62 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو arjam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 18181 مساهمة في هذا المنتدى في 2240 موضوع

شاطر | 
 

  ذم قساوة القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرااشة الحب
مشرفه
مشرفه
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2161
الجواهر : 2437
الجواهر : 13
تاريخ الميلاد : 15/06/1998
تاريخ التسجيل : 10/09/2010
العمر : 20
المشرف المييز
3

مُساهمةموضوع: ذم قساوة القلب   الجمعة أبريل 01, 2011 7:26 pm

اسباب قسوة القلب

منها : كثرة الكلام بغير ذكر الله ، فى الترمذى ، من حديث ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله ، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب ، وإن أبعد الناس من الله : القلب القاسي "

ومنها : نقض العهد مع الله تعالى ، قال تعالى : ( فبما نقضهم ميثــقهم لعنـــهم وجعلنا قلوبهم قاسية ) .

قال ابن عقيل يوما فى وعظه : يا من يجد من قلبه قسوة ، احذر أن تكون نقضت عهدا ، فإن الله يقول : (

فبما نقضهم ميثــقهم ) .

ومنها كثرة الضحك ، ففى الترمذى ،عن الحسن ، عن أبى هريرة ، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " لا تكثروا الضحك ، فإن كثرة الضحك تميت القلب " . وقال : روى عن الحسن قوله .

وخرج ابن ماجه من طريق أبى رجاء الجزرى ، عن برد ابن سنان ، عن مكحول ، عن واثلة بن الأسقع ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كثرة الضحك تميت القلب " .

ومنها : كثرة الأكل ، ولاسيما إن كان من الشبهات أو الحرام .

قال بشر بن الحارث : خصلتان تسقيان القلب : كثرة الكلام ، وكثرة الأكل . ذكره أبو نعيم .

وذكر المروذى فى كتاب الورع ، قال : قلت لأبى عبد الله – يعنى : أحمد بن حنبل -: يجد الرجل من قلبه رقة وهو شبع ؟

قال : ما ارى .

ومنها : كثرة الذنوب ؛ قال تعالى : ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسيبون )

وفى المسند ، والترمذى ، عن ابى هريرة ، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " إن المؤمن إذا أذنب كانت نكتة سوداء فى قلبه ، فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه ، وإن زاد زادت حتى يعلو قلبه ؛ فذلك الران الذى ذكره الله فى كتابه : ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسيبون ) " . وقال الترمذى : صحيح .

قال بعض السلف : البدن إذا عرق رق ، وكذلك القبل إذا قلت خطاياه أسرعت دمعته .

· وأما مزيلات القسوة فمتعددة ايضا :

فمنها : كثرة ذكر الله الذى يتوطأ عليه القلب واللسان .

قال المعلى بن زياد : إن رجلا قال للحسن : يا أبا سعيد ، أشكو إليك قسوة قلبى ، قال : أدنه من الذكر .

وقال وهيب بن الورد : نظرنا فى هذا الحديث ، فلم نجد شيئا أرق لهذه القلوب ولا أشد استجلابا للحق من قرءة القرآن لمن تدبره .

وقال يحى بن معاذ ، وإبراهيم الخواص : دواء القلب خمسة أشياء : قراءة القرآن بالتفكر ، وخلاء البطن ، وقيام الليل ، والتضرع عند السحر ، ومجالسة الصالحين .

والأصل فى ازالة قسوة القلوب بالذكر قوله تعالى : ( الذين ءامنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .

وقوله تعالى : ( الله نزل أحسن الحديث كتــبا متشـــبها مثانى تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم تم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ) .

وقال تعالى : ( ألم يان للذين ءامنو ان تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق )

وفى حديث عبد العزيز بن أبى رواد مرسلا ، عن النبى صلى الله عليه وسلم : " إن هذه القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد ، قيل : فما جلاؤها يا رسول الله ؟ قال : تلاوة كتاب الله ، وكثرة ذكره " .



ومنها : الإحسان إلى يتامى والمساكين .

روى ابن أبى الدنيا : ثنا على بن الجعد ، حدثني حماد بن سلمة ، عن أبى هريرة : أن رجلا شكا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه ، فقال : " إن أحببت أن يلين قلبك فأمسح رأس اليتيم وأطعم المساكين " . إسناد جيد .

وروى أبو نعيم ، من طريق عبد الرازق ، عن معمر ، عن صاحب له : أن أبا الدرداء كتب الى سليمان : " ارحم اليتيم وأدنه منك ، وأطعمه من طعامك ، فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأتاه رجل يشتكى قساوة قلبه – فقال : أتحب أن يلين قلبك ؟

فقال له : نعم .

فقال : أدن اليتيم منك ، وامسح رأسه ، وأطعمه من طعامك ، فإن ذلك يلين القلب وتقدر على حاجتك " .

ونقل أبو طالب : أن رجلا سأل أبا عبد الله – يعنى : أحمد ابن حنبل – فقال له : كيف يرق قلبى ؟

قال " ادخل المقبرة وامسح رأس اليتيم .



ومنها : كثرة ذكر الموت .

ذكر ابن الدنيا بإسناده ، عن منصور بن عبد الرحمن ، عن صفية : أن امرأة أتت عائشة لتشكو إليها القسوة ، فقالت : " اكثرى ذكر الموت يرق قلبك ، وتقدرين على حاجتك " .

قالت : ففعلت ، فىنست من قلبها رشدا ، فجاءت تشكر لعائشة رضى الله عنها .

وكانغير واحد من السلف ، منهم سعيد بن جبير ، وربيه ابن أبى راشد يقولون : لو فارق ذكرالموت قلوبنا ساعة لفسدت قلوبنا .

وفى السنن ، عن النبى صلى الله عيه وسلم : " أكثروا ذكر هاذم اللذات " . الموت .

وروى مرسلا ، عن عطاء الخراسانى ، قال : " مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجلس قد استعلاه الضحك ، فقال : شوبو مجلسكم بذكر مكدر اللذات ، قالو : وما مكدر اللذات يا رسول الله ؟ قال : الموت " .



ومنها : زيارة القبور للتفكر فى حال أهلها ومصيرهم .

وقد سبق قول أحمد للذى سأله ما يرق قلبى قال : ادخل المقبرة .

وقد ثبت فى صحيح مسلم ، عن ابى هريرة ، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " زوروا القبور ؛ فغنها تذكر الموت " .

وعن برية أن النبى صلى الله عليه وسلم ، قال : " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ؛ فإنها تذكر الآخرة " . رواه أحمد ، والترمذى وصححه .

وعن أنس ان النبى صلى الله عليه وسلم قال : " كنت قج نهيتكم عن زيارة القبور ، ثم بدا لى أنها ترق القلب ، وتدمع العين ، وتذكر الآخرة ، فزوروها ، ولا تقولوا هجرا " . رواه الإمام أحمد / وابن أبى الدنيا .

وذكر ابن أبى الدنيا ، عن محمد بن صالح التمار ن قال : كان صفوان بن سليم يأتى البقيع فى الأيام فيمر بى ، فاتبعه ذات يوم ، وقلت لأنظر ما يصنع .

قال : فقنع راسه وجلس إلى قبر منها ، فلم يزل يبكى حتى رحمته ، قال : ظننت أنه قبر بعض أهله ، قال : فمر بى مرة أخرى ، فاتبعته ، فقعد غلى جنب قبر غيره ، ففعل مثل ذلك ، فذكرت ذلك لمحمد بن المنكدر ، وقلت : إنما ظننت أنه قبر بعض أهله ، فقال محمد : كلهم أهله وإخوانه ؛ إنما هو رجل يحرك قلبه بذكر الأموات كلما عرضت له قسوة .

قال : ثم جعل محمد بن المنكدر بعد يمر بى فيأتى البقيع ، فسلمت عليه ذات يوم ، فقال : ما نفعتك موعظة صفوان ، قال : فظننت أنه انتفع بما ألقيت إليه منها .

وذكر أيضا : أن عجوزا متعبدة من عبد القيس كانت تكثر إتيان القبور ، فعوتبت فى ذلك ، فقالت : إن قلبى القاسى إذا جفا لم يلنه إلا رسوم البلى ، وإنى لآتى القبور وكأنى أنظر إاليهم وقد خرجوا من بين أطباقها ، وكأنى أنظر إالى تلك الوجوه المتعفرة ، وإلى تلك الأكفان الدنسة فيا له منظر لم أسر به قلوبهم ، ما أنكل مرارو الأنفس وأشد تلفة الأبدان .



ومنها : النظر فى ديار الهالكين ، والاعتبار بمازل الغابرين .

روى ابن أبى الدنيا فى كتاب " التفكر والاعتبار " . بإسناده عن عمر بن سليم الباهلى ، عن أبى الوليد ، أنه قال : كان ابن عمر إذا اراد أن يتعاهد قلبه يأتى الخربة فيقف على بابها ، فينادى بصوت حزين ، فيقول : أين أهلك ؟ ثم يرجع إلى نفسه ، فيقول : كل شى هالك إلا وجهه .

وروى فى كتاب " القبور " بإسناده . عم محمد بن قدامة قال : كان الربيع بن خثيم إذا وجد من قلبه قسوة يأتى منزل صديق له قد مات فى الليل فينادى : يا فلان بن فلان ، يا فلان ابن فلان .

ثم يقول : ليت شعرى ، ما فعلت وما فعل بك ؟ ثم يبكى حتى تسيل دموعه ، فيعرف ذاك فيه إالى مثلها .



ومنها : أكل الحلال ، روى أبو نعيم وغيره ن من طريق عمر ابن صالح الطرسوسى ، قال : ذهبت انا ويحيى الجلاء – وكان يقال إنه من البدال – إلى أبى عبد الله أحمد بن حنبل فسالته ، وكان إلى جنبه بوران وزهير الجمال ، فقلت : رحمك الله يا ابا عبد الله بم تلين القلوب ؟

فنظر إلى أصحابه فغمزهم بعينيه ، ثم أطرق ثم رفع راسه ، فقال: يا بنى باكل الحلال .

فمررت كما أنا إلى أبى نصر بشر بن الحارث ، فقلت له : يا أبا نصر ، بما تلين القلوب ؟

فقال : ألا بذكر الله تطمئن القلوب .

قلت : فإنى جئت من عند أبى عبد الله .

قال : هيه ، أى شئ قال لك أبو عبد الله ؟

قلت : قال بأكل الحلال .

فقال : جاء بالأصل ، جاء بالأصل .

فمررت إلى عبد الوهاب الوراق ، فقلت : يا أبا الحسن ، بم تلين القلوب ؟

فقال : ألا بذكر الله تطمئن القلوب .

قلت : فإنى جئت من عند أبى عبد الله .

فاحمرت وجنتاه من الفرح ن فقال لى : أى شئ قال ابو عبد الله ؟

قلت : بأكل الحلال ، فقال : جاءك بالجوهر جاءك بالجوهر الأصل كمال الأصل .

قال بعضهم عنه : لقد حكيت ولكن فاتك الأنسب .

والحمد لله وحده .





· ذم قسوة القلب ، تأليف العلامة ابن رجب الحنبلى رحمه الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maestro
المدير
المدير
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6840
الجواهر : 15957
الجواهر : 12
تاريخ الميلاد : 02/02/1994
تاريخ التسجيل : 12/07/2010
العمر : 24
الكاتب المميز
5

مُساهمةموضوع: رد: ذم قساوة القلب   السبت أبريل 02, 2011 3:08 am

جزاك الله خير
رررررائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed87.ahlamontada.com
 
ذم قساوة القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقـــــــع الصحبه  :: (¨`•.¸`•.¸ ثقافة و علــوم ¸.•'¸.•'¨) :: ◄ علوم و معرفة-
انتقل الى: